محكمة إيطالية: القدس ليست عاصمة "إسرائيل"

إيطاليا صوتت في 21 كانون الأول / ديسمبر 2017 لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

  • محكمة إيطالية: القدس ليست عاصمة
    محكمة روما تقر بضرورة تطبيق القرارات الدولية في القانون الإيطالي

قال موقع "بالستاين كرونيكل" إنه سيتعين على فلافيو إنسينا، مقدم البرنامج التلفزيوني الإيطالي الشهير "L’Eredità"، أن يذيع في المرة المقبلة التي يبث فيها برنامجه على الهواء النص التالي: "القانون الدولي لا يعترف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل".

فقد تم إقرار هذا الأمر الرسمي من قبل محكمة روما التي حكمت في 5 آب / أغسطس لصالح منظمتين إيطاليتين مؤيدتين لفلسطين ضد شركة البث العامة الإيطالية الوطنية RAI.

تعود القصة إلى 21 أيار / مايو الماضي، عندما سُئل أحد المتسابقين في برنامج ألعاب تلفزيوني عن عاصمة "إسرائيل" فأجاب بأنها "تل أبيب" واعتبرت الإجابة خطأ. قيل للمتسابق إن الإجابة الصحيحة هي "القدس".

أثار الحادث جدلاً عاماً في إيطاليا. فالسياسة الخارجية الإيطالية لا تزال متسقة مع القانون الدولي، الذي لا يعترف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

في 5 حزيران / يونيو، حاول مقدم البرنامج فلافيو إنسينا، إخماد الجدل، حيث ألقى بياناً جاء فيه جزئياً أن "هناك وجهات نظر مختلفة حول هذه القضية".

ومع ذلك، قرر المحاميان الإيطاليان فوستو جيانيلي وداريو روسي، ممثلين عن جمعيتين داعمتين للفلسطينيين في إيطاليا رفع القضية إلى المحكمة. 

وبعد المداولات، أصدرت القاضية سيسيليا براتيسي الحكم الذي طال انتظاره: "الدولة الإيطالية لا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل". وقالت القاضية "من المعروف أن إيطاليا صوتت في 21 كانون الأول / ديسمبر 2017 لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل". وأضافت: "من المعروف أيضاً أن الأمم المتحدة نفسها أصدرت رأيها مراراً بإدانة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والقدس الشرقية، وهي تنفي أي شرعية قانونية لقرار إسرائيل تحويل القدس إلى عاصمتها".

وتابع الحكم أن "قرارات الأمم المتحدة يجب اعتبارها بمثابة قانون تقليدي، تطبق بشكل مباشر في نظامنا القانوني".

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً